logo_cndh  

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة–الناظور دورتين تكوينيتين لفائدة الموظفين العاملين بكل من السجن الفلاحي بزايو والسجن المحلي بالحسيمة، وذلك يومي الخميس 7 يناير والجمعة 8 يناير 2015 على التوالي.

وتسعى هاذين التكوينين إلى تقوية قدرات أطر المؤسسة السجنية في مجال حقوق الإنسان من خلال التعريف بالحقوق المكفولة للسجناء بموجب المعايير الدولية ومدى ملاءمتها مع القوانين الوطنية ومناقشة واقع المؤسسات السجنية وأوضاع السجناء بها، كما تهدف إلى الرفع من مؤهلات الموارد البشرية وتمكينهم من تفعيل دورهم في مجال إنفاذ القوانين بما يعزز وظيفة المؤسسة السجنية في التأهيل والإصلاح وإعادة الإدماج.

وتندرج الدورتان في إطار تنفيذ برنامج عمل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة–الناظور وكذا تفعيلا لتوصيات المجلس الوطني الصادرة عن تقريره الموضوعاتي تحت عنوان” أزمة السجون، مسؤولية مشتركة،100 توصية من أجل حماية حقوق السجناء والسجينات” ومتابعة للموائد المستديرة التي نظمتها اللجنة الجهوية في الموضوع وما تمخض عنها من توصيات والتي تضع ضمن أهدافها الأساسية العمل على تأهيل موظفي وموظفات المؤسسة السجنية القائمين على تنفيذ القوانين وتقوية قدراتهم في التكوين في مجال حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا، وأساسا في مجال حماية حقوق السجناء والسجينات.

ويساهم في تأطير هاتين الدورتين السيد محمد صبري مكلف بمهمة لدى السيد الأمين العام بالمجلس الوطني لحقوق   الإنسان، بالإضافة إلى كل من قاضي تنفيذ العقوبات وونائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية